ليلة الدخلة.. كل ما تحتاجين معرفته عنها

0 1

كل صبيّة تتجهز لحفل زفافها، بالتأكيد تنشغل عديدًا بتحضيرات الزواج المتنوعة ما بين فستان الزفاف، ودبش العروس وغيرها من تلك الأشياء. إلا أن ماذا عن ليلة الدخلة، هل استعدّيتِ لها جيدًا، هل حينما يجيء التفكير في ذاك المسألة تصرفين بالكِ بعيدًا حتى تبعدي عنكِ الاضطراب!
للعروس فحسب: أغذية تزيد الرغبة

عدد محدود من الصبايا مع الأسف مثلما يقول مختصون علم السيكولوجي، لديهنّ نظرة سلبية ومعبأة بالمخاوف عن ذاك اليوم، لكنّ المسألة من الممكن أن يكون ضد هذا أو ليس مثلما تتوقعين. لذا إليكِ كل ما تحتاجين معرفته عن ليلة الدخلة، لحياة بهيجة معبأة بالحب والرومانسية.
– الاتفاق

حتى الآن كتب الكتاب من الهام أن تتحدثا سويًّا عن تلك الليلة، وأن تشرحي لزوجكِ مخاوفكِ ومطالبكِ، ومن الجائز أن تتفقا أنه إذا شعرتما بالإرهاق بتلك الليلة، ليس إشتراطًا أن تكون في اليوم ذاته، بخاصة وأنّ حفل الزفاف، يكون صاخبًا ومليئًا بالحركة، وبالتأكيد كل منكما يتطلب للراحة، وسيوفر عليكِ ذلك المسألة الكمية الوفيرة من الاضطراب والقلق، غير أن إن شعرتِ أنكِ بحالة جيدة وزوجكِ أيضًا، فلِمَ لا تقومان به بذاك اليوم.
ليلة الدخلة تجسد ليلة متعبة على العروس
ليلة الدخلة تمثل ليلة شاقة على العروس

– الضبط

حتى الآن انصرام حفل الزفاف، يبدأ الإحساس بالتوتر والقلق يزيد إزاء ما سوف ينشأ حتى الآن هذا، لذلك أكثر أهمية قضى هو أن تجعلي نفسكِ مهيأة وهادئة بشكل ملحوظ، على الأرجح أن تتناولي مشروبًا مهدّئًا للأعصاب، أو تأخذي حمّامًا دافئًا.
روشتة ليلة الدخلة للعروس وتعليمات وظيفة

– المداعبة

المداعبة من الموضوعات الوظيفة التي تتم بليلة الدخلة، وما لا تدركه الصبايا أنّ التلامس والقبلات والعناق، تخفف العدد الكبير من الإجهاد النفسي الذي تشعرن به، مثلما أنها تجعل الولد الصغيرّة مسترخية أكثر، ومن ثم تكون عضلات المهبل عندها في موقف أجدر للعلاقة الحميمة، وانتبهي عزيزتي أنه حينما كانت عضلاتكِ مسترخية، متى ما كان الشأن أجود لكِ ولزوجكِ.
التوافق بين الشريكين يقلل الإجهاد النفسي في ليلة الدخلة
التوافق بين الشريكين يقلل الإجهاد النفسي في ليلة الدخلة

READ  دواء يحمي من الإصابة بمرض الإيدز

– الأوجاع وما يرافقها

وجهة نظر الإحساس بالوجع في ليلة الدخلة لها الكمية الوفيرة من التداعيات، فليس كل بنت مثل الأخرى، فمن الجائز أن تحس واحدة بالوجع وأخرى لا، فالأمر نسبي، مثلما أنّ أول يوم ليس معيارًا أنكِ سوف تظلين تشعرين بالأمر في مختلف مرة، فالأمر يكون على ارتباط بشكل ملحوظ بمدى ارتخاء عضلات المهبل لديكِ.
أما بصدد ما يصاحب تلك الأوجاع وما تقلق منه الكمية الوفيرة من البنات، هو إنخفاض الدم عقب الصلة الحميمة، فكما جرى العرف أنّ الطفلّة لا بدّ أن ينشأ معها ذلك المسألة بتلك الليلة تحديدًا.
إلا أنّ الموضوع أيضًا نسبي في تلك الوضعية، فبعض الصبايا قد لا ينشأ معهنّ من أول ولا ثاني مرة، وقد يستغرق منهنّ قليل من الدهر، وعلى القرين الحذر جيدًا لذلك المسألة، حتى لا تتوتر الرابطة بينه وبين قرينته.

أسباب معاونة

لأنّ الليلة الأولى تكون مغايرة ضئيلة فيما يتعلق للصبيّة، فننصحكِ بتجربة الكريمات من ماركات معتمد بها، من المحتمل أن تجربيها لتيسير الموضوع عليكِ في ليلة الدخلة.
ما هي تحضيرات ليلة الدخلة
ما هي تحضيرات ليلة الدخلة

الانطباع الأولي

في تلك الموقف الانطباع الأضخم لا يدوم، لأنّ ما وقع المرة الأولى، ما إذا كان مصحوبًا بشقاء أو بدون، فلا يشير إلى هذا أنّ الامر سوف يظل هكذا، لذلك حاولي أن تتخلصي من تلك الأفكار، لعلاقة زوجية ناجحة، ليس بها الكمية الوفيرة من التنبؤات، ولتستمتعي أكثر أنتِ وزوجكِ.

اعلانات

Leave A Reply

Your email address will not be published.