انطلاق كأس السعودية… السباق الأغلى في تاريخ السباقات العالمية

0 2

انطلقت يوم أمس فعاليات أغلى حدث في تاريخ السباقات العالمية للخيول “كأس السعودية” في العاصمة الرياض، وقد حظيت هذه الفعاليات باهتمام ورعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز _حفظه الله_.

وأقيم الحدث في ميدان الملك عبدالعزيز للفروسية في الرياض، وشهدت البطولة التي تبلغ جوائزها 29.2 مليون دولار مشاركة أبرز الخيالة من الجنسين من مختلف دول العالم.

وستستمر البطولة حتى هذا اليوم السبت، وتتنافس فيها أشهر الخيول على مستوى العالم.

يشار أنّ الشوط الأول للمسابقة انطلق يوم أمس الجمعة عند الساعة 3:20 مساءً، والذي وصلت مسافته إلى 1400 مترًا، وتوالت بعده الأشواط الأخرى حتى الشوط الأخير عند السابعة مساءً، والذي يصل مسافته إلى 1600 متر.

أما في يومها الثاني فأشواطها ستتراوح مسافاتها بين 1200 متر و3 آلاف متر.

وتضم تشكيلة النجوم المتسابقين خيالة من الجنسين كانت من السعودية، والمملكة المتحدة، واليابان، وإيطاليا، وألمانيا، ونيوزيلندا، وكندا، وسويسرا، والولايات المتحدة الأميركية، وفرنسا.

الأمير بندر الفيصل يشيد بـ”كأس السعودية”

بدوره أكد الأمير بندر الفيصل _رئيس مجلس إدارة نادي الفروسية_ أنّ بطولة كأس السعودية “تعد حدثًا عالميًّا يخلق وعيًا مجتمعيًّا جديدًا يمس جميع السعوديين، ويضع بلادنا في المستوى اللائق بها على خريطة الفعاليات والسباقات الدولية، وذلك باحتضانها السباق الأغلى في تاريخ السباقات العالمية”.

مشيرًا إلى أنّ هذه الفعالية تعكس في الوقت نفسه أصالة هويتنا الثقافية، وعمقها، وتطورها الحضاري المتوازن، في ظل ما تعيشه الآن من تحولات مجتمعية واقتصادية وثقافية عظيمة، تتوافق مع “رؤية 2030” عبر إقامة سباق كأس السعودية لأول مرة، وما يسبقه من فعاليات تنافسية وثقافية متنوعة.

مؤكدًا بأنّ هذه البطولة التاريخية صنفت على أنها أغنى البطولات عالميًّا، بجوائز مالية تتجاوز 29 مليون دولار، وبمشاركات عالمية ومحلية لأشهر النجوم العالميين وأشهر الجياد التي تحضر لأول مرة إلى المملكة.

نجوم عالميون في “كأس السعودية”

قدّم الخيال الأمريكي “إيراد أورتيز” بداية جيدة في أول زيارة له إلى المملكة، عندما فاز يوم أمس الجمعة في بدايات انطلاق فعاليات الشوط الثاني في “كأس السعودية”، بميدان الملك عبدالعزيز للفروسية في العاصمة الرياض.
ويعتبر “أورتيز” الذي حقق مداخيل قياسية السنة الماضية بلغت 34 مليون دولار من 324 فوزًا أحد الخيالة العالميين، والذي جاء إلى المملكة لامتطاء الجواد ماتشو جوستو العائد للأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز في الشوط الرئيسي والذي تبلغ جائزته 20 مليون دولار.

كما يعد “أوريتيز” واحدًا من المشاركين في شوط شركة الاتصالات السعودية لتحدي الخيالة الدوليين، والذي كسب اليوم بسهولة على الجواد سؤدد في الشوط الثاني البالغة جائزته 125 ألف ريال.

وصرّح “أورتيز” أنه لم يزر المملكة من قبل، لكنه سعيد بكونه قد حقق الفوز في أول زيارة له، مشيرًا إلى أنّ المضمار هنا أعمق مما هو عليه في الولايات المتحدة، ولكنه واسع ومريح.

أما الخيالة النيوزلندية “ليسا أولبريس” فقد دخلت التاريخ يوم أمس كأول سيدة خيالة تفوز بشوط سباق للخيل في المملكة العربية السعودية في فعاليات سباق “كأس السعودية”، ضمن أحداث الشوط الثالث أحد أشواط تحدي الخيالة الدوليين، وذلك على صهوة الجواد مضمون.

وتعد “ليسا” الفائزة بعدة بطولات في بلدها نيوزلندا واحدة من 14 خيالًا وخيالة قدموا من أنحاء العالم، للمشاركة بشوط تحدي الخيالة الدوليين، حيث تمت دعوتها للمشاركة في “كأس السعودية”.

يذكر بأنّ “ليزا” كانت تتمركز خلال السباق بمنطقة الانتظار مع الجواد مضمون لأبناء الملك عبدالله بن عبدالعزيز، فيما كان الخيال الفرنسي أوليفيه بيليه يتصدر السباق البالغة جائزته 400 ألف دولار برعاية الاتصالات السعودية حتى الـ 400 متر الأخيرة، عندما بدأ جواده “متيمن” يتراجع، ليأتي إثر ذلك دخول الجواد “مضمون” مع ليزا، ولينهي السباق لمصلحته.

وبعد فوزها صرّحت النيوزلندية الفائزة بسباق الشوط الثالث بأنها جاءت إلى المملكة دون أي توقعات ولكنها كانت محظوظة للغاية، حيث فازت بالسباق، وحظيت بكونها أول خيالة تقوم بذلك في تاريخ السباقات في المملكة، موجهةً شكرها للمنظمين لهذا السباق الكبير.

فيما حصد نجم سباق الخيل الأمريكي المتألق “مايك سميث” فوزًا كبيرًا في تحدي “سباق الخيالة” العالمي الذي رعته شركة الاتصالات السعودية، في اليوم الأول لسباق كأس السعودية على ميدان الملك عبدالعزيز للفروسية.

وفي الوقت الذي حقق فيه “سميث” فوزًا في جولتين من أربع جولات تنافسية في “يوم المملكة” شهدت مشاركة 14 فارسًا من مختلف أرجاء العالم جاء الفارس “سميث” ليحقق المرتبة الأولى ليحل في مقدمة المتسابقين.

وكان سميث الذي حظي بعدة تتويجات من قبل والبالغ من العمر 54 سنة، ولقب بـ”مايك حاصد الجوائز” لمقدرته على البقاء هادئًا في أكبر المناسبات، قد حصد فوزًا سهلاً في الجولة الثانية، والتي تبلغ قيمتها 400.000 دولار أمريكي لسباق 1600 متر، حيث كان يقود الجواد صان هات لصاحبه صالح سليمان الحمد.

ثم في الجولة الثالثة والتي تحمل الجائزة المقدمة من شركة الاتصالات السعودية بقيمة 400.000 دولار أمريكي لسباق 1800 متر، كان سميث قد أنهى الجولة مرة أخرى بفوز نظيف على صهوة الجواد باريس لصاحبه شرف محمد الحريري.

وصرح قائلًا عن هذه المشاركة:” لطيف فعلًا أن أكون جزءًا من التاريخ هنا في السعودية، وعظيم أيضًا أن أحضر وأفوز حيث كان صان هات رائعًا”، ويأمل “سميث” أن يفوز بجائزة كأس السعودية اليوم السبت التي تبلغ قيمتها 20.000.000 دولار أمريكي.

READ  صرخة حب مدوية تطلقها الشاعرة رلى الحلو في أمسية "بقايا من ثورة حب"

Leave A Reply

Your email address will not be published.